السلطات الأمنية في مدينة اركيز تستعد لتحويل قرابة 40 محتجزا إلى النيابة العامة في مدينة روصو

السلطات الأمنية في مدينة اركيز تستعد لتحويل قرابة 40 محتجزا إلى النيابة العامة في مدينة روصو

كشفت مصادر خاصة لوسائل إعلام محلية  ، اليوم الأحد، أن السلطات الأمنية في مدينة اركيز تستعد لتحويل قرابة 40 محتجزا إلى النيابة العامة في مدينة روصو ، مشيرة إلى أنها وجهت لهم عدة تهم.

وتحدثت   مصادر خاصة في مدينة روصو أن الاتهامات التي وجهت للمتهمين هي “التظاهر غير الشرعي” و “الاعتداء اللفظي والفعلي على ممثلي الحكومة” و”اقتحام منازل تابعة للدولة” و”تخريب مرافق عمومية”، بالإضافة إلى “رفع خطاب مناهض للدولة يتضمن إغراءات مادية”.

وأشارت ذات المصادر أن السلطات تستعد لإطلاق سراح أغلبية المحتجزين على خلفية الأحداث الساخنة التي شهدتها مدينة اركيز منتصف الأسبوع الماضي.

وذكر مصدر أمني أن السلطات تحتجز بعض الأشخاص في العاصمة نواكشوط على خلفية أحداث اركيز، مشيرا إلى أن جهات التحقيق سترسل محضرا تكميليا إلى مدينة روصو بخصوصهم.

ويوم الأربعاء احتج العديد من سكان اركيز على الانقطاعات الكهرباء المتكررة في المدينة، بالإضافة إلى سوء الخدمات في المدينة الجنوبية.

وتخللت هذه الاحتجاجات أعمال شغب طالت شركة الكهرباء في المدينة ومركز الحالة المدنية ومنزل عمدة المدينة.

عن SAID

شاهد أيضاً

لقاء بين الغزواني وولد داداه يبحث ملف الحوار السياسي

لقاء بين الغزواني وولد داداه يبحث ملف الحوار السياسي الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني استقبل …