ليسمع من لهم آذان، وليبلغهم الآخرون إذا هم لم يسمعوا…..

ليسمع من لهم آذان، وليبلغهم الآخرون إذا هم لم يسمعوا…..

العميد الشيخ بكاي

كتب العميدالشيخ بكاي …….

ليسمع من لهم آذان، وليبلغهم الآخرون إذا هم لم يسمعوا:

أنا أدعم الرئيس محمد ولد الغزواني، لأنني أعتبره في صالح موريتانيا.. وأثمن عاليا ما نفذ إلى الآن من برنامجه..
أدعمه بصدق.. وبأسلوبي أنا، لا بأساليب المَكَّائين الذين يملأ صفيرهم، وغبار رقصهم الآفاق ويُصِم الآذان…
لا يتضمن دعمي له الدفاع عن الاخطاء التي يرتكبها مسؤولون وضع فيهم الثقة وخولهم ممارسة صلاحياتهم، لكنهم أظهروا عجزا قاتلا، أو ارتكبوا أخطاء وهم مدركون لما يقومون به، ويخدعون الرئيس الذي وضع الأمانة في أعناقهم…
دوري أن أعزل الرئيس عن أخطاء لا صلة له بها، وفي أمور فوض المسؤولية فيها لغيره…
لن أبرر أخطاء هؤلاء، ولن أبرر ارتكاب نطام الحكم أخطاء يمكن الرجوع عنها، أو إصلاحها..
علي هنا أن أنبه.. وأحذر.. وعلي شرح الجيد من سياسات النظام الحاكم والدفاع عنه..
كما علي أن أشرح وأسوق، وأسوغ أيضا، السياسات التي لا تنال الفهم لدى الرأي العام في حال أنها وجيهة..
الخطأ غير المقصود وارد دائما وعلي شرح ذلك وجعل الناس يتقبلون الحقيقة..
ولست في موقع يمكنني من أن أقوم بهذا الدور إلا من خلال الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي..
وفي الوقت ذاته أقول بوضوح وبصوت مسموع إنني أعتقد أن الكذب ، والدفاع عن الكذب، وتسويق الكذب، ضار بالنظام وبالبلد، وبالقائم بهذا..

لن أكون ولا أصلح لأن أكون عضوا في “الجوقة” المسبحة بحمد كل نظام.. المؤلهةِ كلَّ رئيس ، والمتبرئةِ منه يوم تتأكد أنه راحل عن السلطة…

تبالكلمَكَّاءٍ، ولكل #مَهِينٍهمازمشاءبنميم…

 

عن SAID

شاهد أيضاً

حلف التعهداتي آمال المغبونين سوف يغيرالخارطة السياسية في العاصمة انواكشوط وبعض المدن الداخلية

حلف التعهداتي آمال المغبونين سوف يغيرالخارطة السياسية في العاصمة انواكشوط وبعض المدن الداخلية “حلف التعهداتي …