اليقادي في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية  ولد أباه اسويدي يكتب :إن عهد تكميم أفواه أفراد شعبنا ونهب ثرواتهم قد ولى في عهد فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني

اليقادي في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية  ولد أباه اسويدي يكتب :إن عهد تكميم أفواه أفراد شعبنا ونهب ثرواتهم قد ولى في عهد فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني

منذ قدوم فخامة الرئيس محمد و الشيخ الغزواني دأب حزبنا حزب الإتحاد من اجل الجمهورية إلى إضفاء مسحة أخلاقية جديدة على العمل السياسي، الذي بدأ يطمئن جماهير شعبنا على مستقبلهم، من خلال الانتخاب المظفر لرئيس الإجماع الوطني، محمد ولد الشيخ الغزواني من طرف غالبية الموريتانيين، من مختلف الأعراق والمشارب السياسية والطبقات الاجتماعية…

اليوم وبعد عامين على انتخابه لم يعد  ذلك التخوف والخوف من المستقبل مبررا لأن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أبدع نهجا مختلفا حيث سبقت إنجازاته تصريحاته في غالب الأحيان، منذ تولي رئيسه السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر
رئاسة الحزب بدأ الحزب بالعمل على المحاور التالية حيث واكب الساحة السياسية فلم تمر مناسبة وطنية إلا كان الحزب سباقا للتفاعل معها وتوجيهها الوجهة الصحيحة سواء على الصعيد الوطني أم الدولي وكذلك  الجوانب الاجتماعية المتعلقة بالكوارث الطبيعية التي تضرر منها بعض مواطنينا فقد كان الحزب دائما حاضرا لمواسات ومؤازرة جماهير شعبنا الأكثر احتياجا، من خلال مرافقة الحكومة في تطبيق البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية الذي عبر الموريتانيون عن تبنيهم له وفي ظل ظروف اقتصادية صعبة جراء انتشار فيروس كورونا الذي فتك بالعالم

إن عهد تكميم أفواه أفراد شعبنا ونهب ثرواتهم قد ولى، فاسحا الطريق أمام سيادة إرادة الشعب، الذي سبق وقال كلمته بانتخاب ممثليه وبتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية تم الشروع في اكثر من انجاز يمس الحياة المباشرة للمواطنين وخصوصا الأكثر تعفف .

سيدبوي اباه اسويدي
عضو المجلس الوطني
رئيس حركة عهد

عن SAID

شاهد أيضاً

لقاء بين الغزواني وولد داداه يبحث ملف الحوار السياسي

لقاء بين الغزواني وولد داداه يبحث ملف الحوار السياسي الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني استقبل …