نجدة العبيد: حادثة وادان مؤكدة؛ والصداق كان خادما اسمها اميمة وقد رحلت السيدة بها.

 

نجدة العبيد: حادثة وادان مؤكدة؛ والصداق كان خادما اسمها اميمة وقد رحلت السيدة بها.

قال رئيس منظمة نجدة العبيد بوبكر ول مسعود إنهم لا يتقولون على الآخرين، وإن الحادثة التي تحدثت عنها المنظمة موجودة ومؤكدة حسب ما توصل إليهم.

من جتها أكدت الرئيسة الجهوية للمنظمة في آدرار اعزيزة بنت ابراهيم أن العقد تم بصغة معروفة فى العادات والتقاليد هناك وهو مائة من الإبل وخادم وفرس وهو ما تم بالفعل.

وأضافت السيدة اعزيزة أن الخادم وتسمى اميمة قد رحلت السيدة المتزوجة بها؛ وأن الحادثة وقعت في وادان وفي حي اسمه اغرمريت.

وكانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان قد نفت حادثة وادان واتهمت منظمة نجدة العبيد بالتقول على الآخرين؛ الأمر الذي نفته المنظمة اليوم في مؤتمر صحفي.

عن SAID

شاهد أيضاً

القيادي في حزب UPRمحمد سعيدإبراهيم سنتان من حكم فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أثبت بأنةلناقائدا يحمل همنا ويسهر على مصالحنا العليا دون المساومة على ثوابتنا الوطنيةوجسدةالقطيعة مع المظالم التاريخية وأشكال الغبن

القيادي في حزب UPRمحمد سعيدإبراهيم سنتان من حكم فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني …