تذمر متصاعد في صفوف الاغلبية صادقة الداعمة لولد الشيخ الغزواني التي انضمت الي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وتعبره مرجعية الحزب

تذمر متصاعد في صفوف الاغلبية صادقة الداعمة لولد الشيخ الغزواني التي انضمت الي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في مؤتمره الأخير  وتعتبر ولد الشيخ الغزواني مرجعية للحزب

 

وفقا لمصادر خاصة بدأ تذمر متصاد إذا ماتم تداركه بالانصاف والعدل من السلطات العليا في البلد  لقيادات العشرات المبادرات  والكتل سياسية التي انضمت الي حزب الإتحاد من أجل في مؤتمره الأخيره وأعلنت بأن مرجعية الحزب هو فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  اقتنعا منها ببرنامج تعهداتي الانتخابي ويشهد لها في الحملات الانتخابية الرئاسية بأن كان لها الفضل بإنجاح الرئيس الجمهورية في العاصمة انواكشوط وبعض القري والأرياف في الولايات الداخلية المحوسبة عليها

التي أصبحت بعد  إندماجها في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية تعيش إقصاء وحرمان ممنهج والتهميش مستمر  الداخل الحزب منذو إعلانهم  بأن مرجعية الحزب الإتحاد من أجل الجمهورية فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الذي اعلن القطيعة مع الشلة المفسدين وأكلت المال العام ويسهر هو وأركان النظامه وبحكومة يسيرها معالي الوزير الأول الدكتور محمد ولد بلال مسعود على برنامج تعهداتي وسياسة الإصلاح الشامل  وبذراع سياسي قوي متماسك هدفه الأسمى هو نهوض بموريتانيا الا بر الأمان . بعيدا عن  النفايات الأنظمة الاستبدادية والعشرية سوداء المعروفة بالتملق والنفاق   التي كانت تصفق للرئيس سابق محمد ولد عبد العزيز  الذي سرق ونهب خيرات البلاد وسعى في البلاد فسادا التي  لا تستطيع  اقتناع من ساند والدعم برنامج تعهداتي وسياسة الإصلاح الشامل  ولا مواجهة الشعب الموريتاني الذي شاركت في النهب والسلب الثروات ومقدرات البلد

وطالبت من  فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  بتدخل للحد من هذا الإقصاء والتهميش المستمر   حسب اعتقادهم

 

عن SAID

شاهد أيضاً

حفل إفطار حزب الإتحاد (UPR) الحاكم.. تحول فى الرؤية أم وقاحة ونفاق!؟

حفل إفطار حزب الإتحاد (UPR) الحاكم.. تحول فى الرؤية أم وقاحة ونفاق!؟ 23 أبريل، 2021  …