حلف سياسي جديد ،”آمال المغبونين ” يطالب بتعبئة والتحسيس والإشادة بالإنجازات التي لامست هموم ومشاكل الفئات الهشة ويدعو قواعده الشعبية الاستقبال بحفاوة لبعثات الحزب 

حلف سياسي جديد ،”آمال المغبونين ” يطالب بتعبئة والتحسيس والإشادة بالإنجازات  التي لامست هموم ومشاكل الفئات الهشة ويدعو قواعده الشعبية الاستقبال بحفاوة لبعثات الحزب

(إيجاز صحفي لحلف (آمال المغبونين)
بعد تقييم موضوعي ونظرة متأنية للوضعية السياسية والجوى المريح الذي الرسمه فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني قرر عدد كبير من الأطر والوجهاء المنحدرين من عدة ولايات  الداخلية وولايات انواكشوط الثلاثة تأسيس حلف أطلقوا عليه اسم “آمال المغبونين “، وذلك من أجل المشاركة الفعالة في النهج المتبع وتعبئة والتحسيس والإشادة بدور المحوري الذي يلعبه حزبهم، حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على صعيد الوطني والدولي ودعم برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ،(تعهداتي) وحكومة الوزير الأول المهندس/ محمد ولد بلال صونا للمكاسب التي تحققت وتطلعا إلى غد أفضل ..لشعب الموريتاني و خاصة للفئات الهشة المغبون
ويتميز حلف “آمال المغبونين ” بالابتعاد عن البعد القبلي والجغرافي إلى البعد الحزبي والإيمان به، وكذا الإيمان بالمبادئ التالية:
– عدم الاقصاء والتهميش أطر ووجهاء الحلف (آمال المغبونين )
– النزاهة الفكرية
– الإشادة بالمكاسب التي تحققت في عهد فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وبرنامج طموح (تعهداتي )
– الصدق وطرح مشاكل وحلول لطبقات الهشة المغبونة من جميع مكونات الشعب الموريتاني  بدون تحريف
– اعتماد مبدأ الديمقراطية في اتخاذ القرارات
– احترام قرارات الحزب الإتحاد من أجل الجمهورية
وانطلاقا من ذلك فإن التوجه السليم لهذا الحلف قد اقنع الأغلبية الساحقة من ساكنة الولايات الداخلية وفي العاصمة انواكشوط بالانضمام إليه في ظرف زمني وجيز .. منذو للإعلان عن تأسيسه
ومنذ تأسيس حلف “آمال المغبونين ” عقد  اجتماعات ولقاءات في انواكشوط وأعطي تعليمات للقواعده الشعبية  بغية انجاج عملية التحضير للهيئات الحزبية التي سوف تقوم بزيارة لبعض المدن الداخلية  طبقا لتوجيهات رئيس  الحزب الإتحاد من أجل الجمهورية السيد: سيد محمد طالب اعمر ..
وخلال هذه الاجتماعات أصدر الحلف عدة توصيات من بينها أساسا، المشاركة الفعالة في حملة التحسيس والمشاركة فى استقبال البعثات الحزبية التي انطلقت لتفقد والاستماع للمشاكل المواطنون والشرح الانجازات الكبيرة التي تحققت في عهد فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وتنفيذ برنامج تعهداتي الذي لامس هموم ومشاكل الفئات الهشة ضعيفة من جميع مكونات الشعب الموريتاني ببرنامج جامع مانع اختار له اسم -تعهداتي- ،و هي كلمة تحمل شحنة لغوية لا يضاهيها سوى حرص صاحبها على الوفاء بوعده.
و حين زكت غالبية الشعب الموريتاني ذلك البرنامج بدأ فخامته ،و فور تسلمه لمهامه بتطبيق تلك -التعهدات- ،فأطلق برنامج الأولويات.. ،بعد أن أرسى دعائم جَوٍّ سياسي هادئ ،و بدأت الكفاءات تُغِذُّ السير نحو أمكنتها المناسبة ،و دخلت الحكومة برئاسة معالي الوزير الأول مرحلة العمل في صمت ،رغم الأصوات النشاز ممن مردو على الفساد ،و الافساد.
و شرعت وكالة “تآزر” باحصاء شامل للطبقات الهشة ،و محدودي الدخل ،و توج عملها اليوم ،و بحرص من فخامته بإطلاق برنامج توزيع التحويلات المالية للأسر المحتاجة للتخفيف من الانعكاسات السلبية للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
ويتجاوز حجم المبالغ الموزعة اربع مليارات ،و 200 مليون أوقية قديمة ،لصالح 186293 ،أسرة محتاجة على امتداد التراب الوطني في أماكنهم بكرامة ،و بدون عناء في 8119 ،تجمعا، سكنيا ،و قرية ،في إطار اكبر عملية توزيع مجانية ،شهدتها البلاد منذ استقلالها. ونحن في حلف (آمال المغبونين ) نثمن ونشيد ونطالب بالمزيد بهذه خطوات الإصلاح الشامل التي لامست هموم ومشاكل الفئات الهشة المغبونة في كافة الربوع الوطن
ومن أبرز هذه الاجتماعات، الاجتماع الذي عقده الحلف في منزل منسق الحلف وناطقه الرسمي القيادي في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية   السيد: محمد سعيد إبراهيم ، وقد حضر هذا الاجتماع عدد كبير من الأطر والفاعلين السياسيين في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في انواكشوط وسوف يواكب الحلف جميع اجتماعات البعثات الحزب التي سوف تجوب بعض الولايات الداخلية . والجدير بالذكر ان حلف آمال المغبونين يضم جميع مكونات الشعب الموريتاني.

للجنة الإعلامية
بتاريخ 2021\3\5

عن SAID

شاهد أيضاً

القيادي في حزب UPRمحمد سعيدإبراهيم سنتان من حكم فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أثبت بأنةلناقائدا يحمل همنا ويسهر على مصالحنا العليا دون المساومة على ثوابتنا الوطنيةوجسدةالقطيعة مع المظالم التاريخية وأشكال الغبن

القيادي في حزب UPRمحمد سعيدإبراهيم سنتان من حكم فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني …