اعمال الشغب بين أنصار المعارض السنغال صنوكو وقوات الأمن وأنباء وساطات محلية وأجنبية

اعمال الشغب بين أنصار المعارض السنغال صنوكو وقوات الأمن وأنباء وساطات محلية وأجنبية

الخبر الأول:اندلعت اعمال الشغب بين أنصار المعارض السنغال صنوكو وقوات الأمن السنغال  وأنباء عن وساطة محلية وأجنبية لحل  الازمة الحالية فى السنغال ومن المحتمل أن تهدأ الاوضاع خلال اليومين القادمين حسب توقعات مراقبين لتلك الأوضاع
ويرى صونوكو الذى حصدالمركز الثالث فى الانتخابات الرئاسية الاخيرة فى السنغال أنه مستهدف سياسيا وأنه تمت فبركة قصة الاغتصاب لتوريطه
صونوكو لديه رواية تقول إنه يعانى الاما على مستوى الظهر استدعت تدليكا طبيا وصادف ان وجه من طرف المستشفى لفنية تدليك تلقى على يديها بعض جلسات تدليك طبي وليس فى الأمر شيئ آخر
الحكومة السنغالية تقول إنها تخضع تماما للقضاء السنغالي الذى رفعت إليه شكوى من فتاة تعمل مدلكة تتهم فيها صونوكو باغتصابها فى إحدى الجلسات التى جمعتهما والقضاء قال إن الاولوية هي للنظر فى شكوى الفتاة والأخذ لها بحقها بغض النظر عن اسم واهمية ومكانة الشخص الذى رفعت ضده الشكوى
الحكومة قررت تنفيذ أوامر القضاء الذى طلب توقيف صونوكو والاستماع لشهادته بداية لتحريك ملف الشكوى ضده
وحسب معلومات إعلامية ميدانية حاول صونوكو رفض التوجه للمحكمة متحصنا بانصاره الغاضبين الذين اعتبروا أنه مستهدف لأغراض سياسية
أنصاره استخدموا العنف ضدمحال تجارية وامنية وحكومية وهم يحاولون منع السلطات من توقيف زعيمهم وهو مااضطرت السلطات الأمنية للتعامل معه بصرامة فاقتادت قوة من الدرك صونوكو إلى التوقيف القضائي وتصدت قوات امنية عززت لاحقا بوحدات من الجيش الفرنسي للمحتجين وقامت بإجلائهم وتامين الشوارع والساحات التى شهدت أعمال نهب وفوضى
القضاء السنغالي مصر على معالجة ملف الشكوى من صونوكو بعيدا عن السياسة وحتى النهاية
تعمل الوساطات الآن على البحث عن مخرج لهذه الازمة يرضى الحكومة وانصار صونوكو ولا يغضب القضاء
صونوكو مشهور بخطاباته العدائية اتجاه موريتانيا وغامبيا وغينيا وتحدث مرات عدبدة عن سعيه إذا نجح فى الرئاسة لاحياء( الاحواض النابضة ) والتى هي خط أحمر بالنسبة لموريتانيا واعادة غامبيا للتبعية المطلقة للسنغال ومعاقبة غينيا على بعض المواقف التى مرت بها علاقاتها مع السنغال
ورغم قوة القضاء السنغالي فإن النفوذ اللامحدود لشيوخ الطرق الصوفية وثقلهم روحيا وسياسيا فى المشهد العام هناك قد ينجح جهود الوساطة الخجولة حتى الان خاصة وأن السنغال تواجه وضعا صحيا صعبا بسبب ( كورونا) قاد إلى تازيم الاوضاع الاقتصادية مايجعل ركوب موجة العنف الحالية واردا من طرف المتطرفين والعنصريين
وتقتضى الحكمة الوطنية واد الفتنة ونزع فتيلها واعادة الامن والاستقرار الى ربوع البلاد فى ظل تعايش سياسي مجمع عليه

عن SAID

شاهد أيضاً

قصة سيدة تائبة تشرح للفقيه كيف سحرة زوجها بنواانواكشوط

قصة سيدة تائبة تشرح للفقيه كيف سحرة زوجها بنواانواكشوط شف مصدر مطلع النقاب عن قصة …